المركز الإقليمي للتدريب على الكشف الإشعاعي

يدار ويشغّل المركز من قبل معهد الشرق الأوسط العلمي للأمن

معًا في مواجهة تهديد المواد المشعة والنووية في الوطن العربي.

تعزيز قدرة الوطن العربي على تحديد تهديدات الأمن النووي والإشعاعي والاستجابة لها.

المركز الإقليمي للتدريب على الكشف الإشعاعي هو الأول من نوعه في الوطن العربي، ومجهّز بشكل فريد لتعزيز قدرة الدول العربية على تحديد تهديدات الأمن النووي والإشعاعي والاستجابة لها. يوفر المركز للجهات المختصّة والمعنيين من المنطقة العربية مجموعة أنظمة وأدوات وبرامج وحلول، تساهم في دعم الخطط والبرامج التدريبية الخاصة بالأمن النووي والإشعاعي وبما يتسق مع الممارسات الدولية الفضلى.

يحمل المركز رؤية معهد الشرق الأوسط العلمي للأمن بأن الحلول الأنسب للحد من المخاطر تبنى محليا وإقليميا وجوهرها الثقافة القائمة. ومن هذا المنطلق، يقدم المركز تجربة واقعية للكشف الحدودي وذلك على موقعه في عمّان - الأردن، بالإضافة إلى نهج متخصص للتدريب وتطوير المناهج التعليمية باللغة العربية، مبني على توطين المعرفة ومصمم خصيصا لملاءمة المشاركين من الدول العربية.

الخدمات

يعد المركز الإقليمي للتدريب على الكشف الإشعاعي، مركزًا للتدريب العملي النوعي. إذ يقدم المركز عددًا من التدريبات والحلول بما يخص الكشف الإشعاعي والصيانة والتحليل والمحاكاة. يشمل المركز على العديد من البنى التحتية وأجهزة الكشف الإِشعاعي المتقدمة والمستخدمة اثناء الوظيفة وفي الميدان، بهدف توفير تجربة واقعية لمراقبة الحدود.

يمكن للدورات التدريبة التي يقدمها المركز، ان يتم تصميمها خصيصًا للمؤسسات والدول المشاركة وبما يتوافق مع احتياجاتهم التدريبية والبنى التحتية للكشف الاشعاعي المتوفرة في دولهم، ومستوى معرفتهم الفنية والعملية.

المنشأة

تم بناء المركز على حرم الجمعية العلمية الملكية في عمان، الأردن – المؤسسة التي تعد من اوائل المبادرين نحو التعاون الفني والعلمي في المنطقة. تم تصميم المركز وفق افضل الممارسات الدولية بهدف توفير المعرفة الفنية والمهارات العملية اللازمة للشركاء والجهات المعنية حول الوطن العربي، لمواجهة التهديد الذي تشكله المواد النووية والإشعاعية الخارجة عن التنظيم والرقابة.

يحتوي المركز على مجموعة من معدات الكشف؛ تشمل بوابات الكشف الإشعاعي الحدودية الخاصة بالمركبات والأفراد، بالإضافة الى أجهزة الكشف المحمولة. يوفّر المركز ايضا وسائط واقعية مساندة للتدريب تشمل حاويات شحن بحجم 20 قدم، يتم استخدامها اثناء التمرينات العملية الخاصة بمهام الكشف الثانوي. أما بخصوص المساحات الداخلية للمركز، فإن الغرفة الصفية مجهزة بالحواسيب ومحطات العمل الإلكترونية بالاضافة الى الموارد التقنية اللازمة لتقديم تدريب متكامل؛ يشمل ذلك توفير نوعين من برمجيات مراقبة أنظمة بوابات الكشف الاشعاعي الثابتة والمستخدمة في الوطن العربي.

الشراكات

يمثل المركز الإقليمي للتدريب على الكشف الإشعاعي، شراكة للقطاعين العام والخاص بين هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن الأردنية ومعهد الشرق الأوسط العلمي للأمن. تم انجاز هذا المركز بدعم من حكومات الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد الأوروبي، وكندا.

إبق على تواصل

أية أسئلة عن المركز، خدماتنا، أو اهتمام في التعاون معنا؟ فريقنا مستعد للمساعدة،

يرجى تعبئة النموذج أدناه وسوف نقوم بالرد خلال فترة قصيرة.